منتدى موظفي قطاع العدالة الجزائريين

مرحبا بك
سعدنا بك
نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون
وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر مشاركاتك
منتدى موظفي قطاع العدالة الجزائريين

فضاء لتبادل الأفكار و الاقتراحات، تبادل الخبرات ، النقاشات الجادة والهادفة، تحسين المستوى، الدفاع عن الحقوق الشرعية لموظفي القطاع ، نصائح قانونية


من يُحاسب المسؤول إذا كذب؟

شاطر
avatar
مـهـبـول
عضو عـالـي المـستوى
عضو عـالـي المـستوى

عدد المساهمات : 3103
نقاط التميز : 7062
تقييم العضو : 69
تاريخ التسجيل : 02/09/2011

من يُحاسب المسؤول إذا كذب؟

مُساهمة من طرف مـهـبـول في الأربعاء يونيو 04, 2014 8:53 pm

من يحاسب المسؤول إذا كذب؟
علي حسين عبيد



شبكة النبأ: نعني بالمسؤول هنا، الموظف الحكومي الذي تكون له قدرة واضحة وكبيرة على التعامل مع احتياجات المواطنين وتلبيتها، وفقا لصلاحيات قانونية يتمتع بها هو دون غيره، نتيجة لوجوده في هذا المركز الوظيفي أو ذاك، وبهذا يكون لوجوده في هذه الوظيفة (التي غالبا ما تكون قيادية) مساس مباشر مع حياة الناس، ويكون لقراراته وطريقة ادارته نتائج واضحة على النجاح او الفشل في تحقيق ما يحتاجه الناس، تبعا لنوع الخدمة الوظيفية التي يقدمها.

المواطن في العراق لاحظ تكرار حالات الكذب في التصريحات التي تتحدث عن تلبية الخدمات والاحتياجات، من لدن هذا المسؤول أو ذاك، من بينهم وزراء أو مدراء عامين، ومنهم من يتربع على منصب حساس، يمكنه من خلاله اذا اشتغل بضمير حي، أن يخدم الناس خدمة حيوية وكبيرة، بيد أن هناك مسؤولين يكذبون على المواطن، بمعنى أوضح، يظهرون على شاشات التلفاز او في الاذاعات، أو في الصحف ووسائل الاعلام الاخرى، ويعلنون قرب الانتهاء من انجاز المشروع الفلاني، أو سوف تنتهي معاناة كذا شريحة قريبا، او اننا توصلنا الى حل المشكلة الفلانية بصورة نهائية، وهكذا تستمر التصريحات الكاذبة كإسلوب أتقنه بعض المسؤولين لامتصاص نقمة الناس عليهم، وعلى وزاراتهم ودوائرهم، فضلا عن تقربهم للناس عندما تقترب الانتخابات او تكون هناك مصلحة قريبة للمسؤول من المواطن.

نعم هناك مسؤولون يكذبون على الناس في وضح النهار، وتمر أكاذيبهم من دون حساب، ويبقى المواطنون يتذكرون التصريحات بحسرة، مع نقمة تتزايد يوميا على الاجهزة الحكومية التي يقودها او يديرها مسؤولون كاذبون، فهل يصح أن تستمر هذه الظاهرة في ظل نهج ديمقراطي تحرري؟؟ أليس من الصحيح أن تتحرك الجهات المعنية في الحكومة لكي تضع حدا لمثل هذه الأكاذيب، ونعني بالحكومة هنا الاتحادية والمحلية على حد سواء، أليس من الواجب على امانة رئاسة الوزراء أن تضع ضوابط واضحة المعالم تعاقب من خلالها من يكذب من المسؤولين على المواطن؟ ثم أليس من الصحيح أن توضع في هذا الصدد، تشريعات واضحة سواء من السلطة التشريعية او الجهات المعنية لكي تضع حدا للتصريحات الكاذبة؟.

ألم يتابع المسؤولون مثل هذه الاكاذيب ذات الطابع (التخديري) للمواطنين، كما أُطلق مثلا من تصريحات بصدد الكهرباء (ومنجزاتها)، فقد ظهر مؤخرا، أحد المسؤولين في احدى المحافظات، واعلن أن الوزير الفلاني افتتح عدة محطات كهربائية، اضافت كذا ميكا واط للشبكة الوطنية، وفي يوم الافتتاح نفسه، تناقصت الطاقة الكهربائية في المحافظة نفسها (من ساعة ونصف تزويد مقابل اربع ساعات ونصف قطع، الى ساعة واحدة تزويد مقابل خمس ساعات قطع)، الامر الذي أثار تندّر الناس وسخريتهم مع سخطهم في الوقت نفسه.

وهكذا الكثير من التصريحات التي لم تعد تنطلي على المواطن، وهذا ما يؤكد فقدان الثقة على نحو جدي، بتصريحات المسؤولين، لذا لابد من معالجات قانونية تحد من هذه الظاهرة، التي لا ينحصر ضررها بالمسؤول وحده، بل تتعدى شخصه الى دائرته او مؤسسته او وزارته كلها، ناهيك عن الضرر الذي تلحقه بالاداء الحكومي على نحو عام.

وإذا كان المسؤول لا يعي حجم الضرر الذي يلحق بالمواطن نتيجة لتصريحاته، فحري بالجهات المعنية، أن تضع وتصدر القرارات الصائبة التي تحد من هذه الظاهرة، لأن تصاعد هذه الظاهرة وتناميها وتكرارها على نحو لافت، يؤكد عدم أهلية كثير من المسؤولين للمناصب التي يشغلونها، ويؤكد ايضا عدم شعورهم بحجم مسؤولياتهم، ويؤكد قطعا طبيعة شخصية المسؤول المتكونة من جملة سمات وصفات رديئة، مثل اللامبالاة والاهمال والاستئثار وسواها، مما يؤكد عدم أهليته لمنصبه، فضلا عن الحاجة القصوى الى اسلوب الردع والمتابعة من اجل القضاء على هذه الظاهرة المستفحلة.
مقتبس
شبكة النبأ المعلوماتية-الأحد 24/حزيران/2012 - 3/شعبان/1433

[u]تعقيب حول الموضوع/[b]

والله العظيم اعرف  العشرات من كانت لهم مناوشات مع المسؤولين فأعادوا التكييف بعد ايام معدودات  واتهموهم ظلما و عدوانا  
وتم سماع الضحايا على محاضر ِبِتهم مُفبركة بل لا اساس لها و يوجد منهم من أحيل على المحاكمة و يوجد منهم من أحيل على لجنة التأديب
ويوجد منهم من حصد البراءة و منهم من ومن ...الخ
والمسسؤول نراه في المسجد و يتكلم  و يتوضأ و ...ههههههههههههههههههه غير مبال واحيانا تجده يتفاخر بِفعلته وكأنه احسن ُصنعا
والسؤال  يبقى عنوان من يحاسب المسؤول  الكاذب الذي ورط الموظف البسيط بأوامره
هل هذا المسؤول أدى اليمين  هل  نقول عنه انه قاضي هل يجوز ان يفصل في الخصومات ؟؟؟؟؟
أجيبوا يا زملاء مع ذكر أمثلة حية من الواقع المرير الظاهرة متفشية في اوساط بعض قضاة .
avatar
samirasali
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات : 2434
نقاط التميز : 2958
تقييم العضو : 182
تاريخ التسجيل : 19/02/2011
العمر : 44

رد: من يُحاسب المسؤول إذا كذب؟

مُساهمة من طرف samirasali في الأربعاء يوليو 23, 2014 12:25 am

كدب مسؤول عليا بانت عليه خلال 5 دقائق بعد فضحه من طرف زميله وللحديث بقية اي لا تكمل هنالك عدة اكاديب
avatar
زائر
زائر

رد: من يُحاسب المسؤول إذا كذب؟

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يوليو 23, 2014 12:42 am

تعقيب على الموضوع
من يحاسب المسؤول إذا كذب؟



عادي جدا حسب علمي لأن المسؤول لا يحاسبه أحد  لأن هو من اصحاب المعارف  ووو 


في الحقيقة كلهم كذابين  كيف يحاسب الكاذب زميله الكذاب  و الأمثلة كثيرة خاصة في قطاع العدالة 


موضوع رائع شكرا لك  
avatar
زائر
زائر

رد: من يُحاسب المسؤول إذا كذب؟

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء يوليو 23, 2014 7:33 pm

وكيل الجمهورية وقع له مشكل مع امينة ضبط ولما أشتكتـــــــه اخفى الحقيقة وكيل الجمهورية واردا من امين الضبط ان يكذب ويقول ماقاله وكيل الجمهورية لكن امين الضبط قال اني اخشى من الله وقال الحقيقة كما هيا
لكن لم يصدقه احد لانه ببسطة امين ضبط وذاك وكيل الجمهورية وتم تحويل امين الضبط الى مصلحة اخرى كعقاب له وبعدما كان وكيل الجمهورية متهم اصبح ضحية

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 7:29 am