منتدى موظفي قطاع العدالة الجزائريين

مرحبا بك
سعدنا بك
نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون
وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر مشاركاتك
منتدى موظفي قطاع العدالة الجزائريين

فضاء لتبادل الأفكار و الاقتراحات، تبادل الخبرات ، النقاشات الجادة والهادفة، تحسين المستوى، الدفاع عن الحقوق الشرعية لموظفي القطاع ، نصائح قانونية


محامون يبيعون البراءة بالاحتيال ... و متهمون يشترونها بالملايين

شاطر
avatar
مـهـبـول
عضو عـالـي المـستوى
عضو عـالـي المـستوى

عدد المساهمات : 3097
نقاط التميز : 7044
تقييم العضو : 69
تاريخ التسجيل : 02/09/2011

محامون يبيعون البراءة بالاحتيال ... و متهمون يشترونها بالملايين

مُساهمة من طرف مـهـبـول في الجمعة فبراير 20, 2015 5:27 pm


رجال قانون يزعمون النفوذ و ” الكتاف ” لاصطياد زبائن الملفات القضائية

..لطالما كانت مهنة المحامي من أنبل المهن في العالم ولازالت باعتبارها تحافظ على حقوق الناس، وتسعى لإنصاف المظلومين، لكن هناك من استغلها لأغراض أخرى وجعل من الجبة السوداء وسيلة لجني المال الوفير ولو على حساب المواطن البسيط، حيث برزت في الآونة الأخيرة فئة من المحامين الذين شوّهوا بتصرفاتهم صورة المحامي النزيه . في البداية وجب التنويه بأننا لانريد من هذا الموضوع التعميم أو المساس بصورة محامين لطالما عرفوا بالنزاهة ومارسوا مهنتهم النبيلة على أكمل وجه، والكل يشهد لهم بذلك في الميدان، وإنما حاولنا تسليط الضوء على ظاهرة خطيرة بدأت تأخذ طريقها لأصحاب الجبة السوداء ..وساهم في انتشارها البعض من عديمي الضمير ممن حوّلوا أنبل مهنة في العالم إلى مصدر للربح السهل والسريع باستعمال الطرق الملتوية .

في البداية وجب التنويه بأننا لانريد من هذا الموضوع التعميم أو المساس بصورة محامين لطالما عرفوا بالنزاهة ومارسوا مهنتهم النبيلة على أكمل وجه، والكل يشهد لهم بذلك في الميدان، وإنما حاولنا تسليط الضوء على ظاهرة خطيرة بدأت تأخذ طريقها لأصحاب الجبة السوداء ..وساهم في انتشارها البعض من عديمي الضمير ممن حوّلوا أنبل مهنة في العالم إلى مصدر للربح السهل والسريع باستعمال الطرق الملتوية .

‬محامون يزعمون معرفتهم للقضاة لاصطياد الزبائن

من أبرز وسائل النصب والاحتيال التي وقفنا عليها من خلال هذا الاستطلاع، هي إدعاء بعض المحامين معرفتهم للقاضي الفلاني أو وكيل الجمهورية العلاني الذي سيفصل في القضية، ويوهمون الزبون الذي يلجأ إليهم بسهولة كسب القضية في حالة دفع مبلغ مالي معتبر.

وفي هذا المقام، نذكر قصة محامي لدى نقابة العاصمة تم فصله نهائيا من المهنة العام الماضي، بعد تورطه في عملية نصب واحتيال راحت ضحيتها قاضية بمحكمة بئر مراد رايس..هذا الأخير لم تتعد خبرته في المهنة سنتين ولأن همه الوحيد كان جمع المال بأي وسيلة كانت، لم يستطع الصبر كبقية زملائه واحتمال مصاعب المهنة النبيلة، ففكر في طريقة للربح السريع والوفير كانت كافية للقضاء على مستقبله بعدما اكتشف أمره بسرعة .

حيث استغل هذا المحامي ارتكاب القاضية لخطأ مهني في قضية شخص تم إيداعه الحبس الاحتياطي، وبتواطؤ من كاتبة الضبط التي ائتمنتها القاضية على سر القضية، وراحت تحدثها على الخطأ الذي وقعت فيه سهوا وبأنها مجبرة على الإفراج على المتهم بقوة القانون بعدما لم تجدد مدة الحبس الاحتياطي في أجلها، وهنا اتصلت كاتبة الضبط بالمحامي المبتدئ الذي تعرفه ليستغل الفرصة ويتصل بأهل المتهم طالبا مبلغ 40 مليون سنتيم مقابل إفراج القاضية عن المتهم .

ولأن شقيق المتهم الذي يجهل القانون انطلت عليه الحيلة طلب مهلة من المحامي لجلب المبلغ، إلا أن هذا الأخير رفض ذلك، موهما إياه بأن القاضية لم تقبل وتريد المال فورا، وبعد تقديمه دفعة أولى للمحامي فكر شقيق المتهم في الكلام مع القاضية بنفسه لتصبر عليه قليلا، وكم كانت الصدمة قوية حينما علمت هاته الأخيرة بأن اسمها ذكر في عملية نصب واحتيال وتم تشويه سمعتها من قبل محامي محتال، ليتابع هذا الأخير بتهمة النصب والاحتيال أين حوكم جزائيا أمام محكمة بئر مراد رايس كما تم فصله من المهنة نهائيا من قبل نقابة المحامين بالعاصمة.

محامون ينتحلون صفة النقابة .. والقانون لا يحمي المغفلين

من خلال ترددنا اليومي على المحكمة، اكتشفنا أن جهل المواطن للقانون هو سبب رئيسي في وقوعه ضحية لاستغلال بعض المحامين الجشعين، حيث أن الكثير من الناس لايعرفون بأنه يوجد نقيب واحد للمحامين و30 عضوا، كما أنهم لايفقهون الدور الحقيقي للمحامي مهما كانت صفته، خاصة ذوي المستوى التعليمي المحدود، فيظن البعض منهم بأن المحامي الجيد هو من يحصل على البراءة مهما كانت القضية وأن النقيب وأعضاء النقابة قادرون على الفوز بالقضية مقارنة بالمحامين الآخرين .

وفي هذا نذكر، قصة مواطن تورط شقيق له في قضية سرقة وفي محاولة منه إيجاد محام للدفاع عن أخيه توجه للمحكمة لعله يجد ضالته فالتقى أحد المحامين الشباب الذي طلب منه الحضور إلى المكتب للتكلم عن الموضوع، وقد كان المحامي الشاب جادا وصادقا في التعامل مع المواطن، لكن مالم يكن في الحسبان هو وجود شخص ثالث كان يسترق السمع لحديثهما وتحيّن فرصة مغادرة المحامي الأول لينفرد بالمواطن المسكين، ويوهمه بأنه عضو نقابة وبإمكانه أن يخرج أخاه من السجن، خاصة أنه ذو نفوذ واسع وله علاقة جيدة مع القاضي الذي سيفصل في القضية، وكل هذا مقابل مبلغ 20 مليون سنتيم، في الوقت الذي لاتساوي قضية مثل هذه أكثر من 3ملايين سنتيم، وفي آخر المطاف كان الحكم ثلاث سنوات حبسا ودخل شقيق المتهم في عراك مع المحامي أمام الملأ ووصفه بالمحتال لكن القانون لايحمي المغفلين.

محامون يختارون فريستهم من المسنين

ولعل من أكثر القصص التي سمعناها بالمحاكم، هي استغلال بعض المحامين ممن غابت ضمائرهم للمسنين وتخويفهم من السجن والعقوبة لربح المال الوفير منهم، وهذا ماحصل لشيخ مسن بمحكمة الشراڤة كان سيمثل للمحاكمة عن تهمة بسيطة عبارة عن مخالفة أقصى عقوبة فيها غرامة مالية تقدر بـ500 ألف دج، ولأنه لم يمثل أمام محكمة في حياته، توجه لأحد المحامين بالقاعة ليسأله عن القضية فعمد إلى تخويفه من الحكم وأوهمه بأنه سيدخل السجن، لكن إذا دافع عليه سيخرجه منه مقابل مبلغ 2 ملايين سنتيم.

وانطلت الحيلة على الشيخ المسكين الذي اقترض المال من معارفه ليمنحه له، وفي يوم الجلسة استفسر الشيخ محاميا آخر في القضية قبل حضور الأول، فطمأنه بأنها لاتحتاج لمحام وبأنها مجرد جنحة بسيطة، وهنا تفطن للخدعة وما إن وصل المحامي الأول حتى طالبه بإرجاع المال ودخل معه في عراك لفظي ولولا تدخل شرطي هناك لما أرجع له فلسا واحدا .

حالات النصب شاذة .. والمواطن يتحمل المسؤولية

وأكد لنا الرئيس السابق للاتحاد الوطني لمنظمة المحامين الجزائريين، بشير مناد، بأن حالات النصب والاحتيال التي يرتكبها بعض المحامين باسم المهنة شاذة ولايقاس عليها، مشيرا إلى أن أي مواطن يقدم شكوى لدى النقابة ضد أي محامي يتم تسجيلها، ثم تبعث نسخة للمعني ليجيب عليها، ثم إذا رأى النقيب أنه لايوجد خطأ مهني يحفظ الملف، وإذا ثبت العكس يوكل المهمة لعضو بالنقابة ليجري تحقيقا في الموضوع، وإذا ثبت الخطأ فمنظمة المحامين تقوم بإجراء تأديبي يتمثل في التوقيف الاحتياطي في انتظار نتائج التحقيق القضائي الذي يكون بعد إيداع المواطن لشكوى جزائية على أساس النصب والاحتيال. وأضاف مناد بأن هناك الكثير من الشكاوى المودعة لدى منظمات المحامين البالغ عددها 13 على المستوى الوطني، لكن أغلبها غير مؤسسة وفي كثير من الحالات لما تستدعي المنظمة المحامي المعني يحضر، لكن الشاكي يغيب ولا يسأل عن شكواه، وهكذا يتم حفظ الشكوى، مشيرا إلى أن المواطن هو المسؤول الأول عن مثل هاته التجاوزات لجهله القانون، لدرجة أن هناك من يفرض على المحامي الحصول على البراءة في الوقت الذي تنتهي مهمة هذا الأخير بانتهاء المرافعات وهي صلاحيات حددها القانون.
للقراءة من المصدر
أضغط هنا


avatar
زائر
زائر

رد: محامون يبيعون البراءة بالاحتيال ... و متهمون يشترونها بالملايين

مُساهمة من طرف زائر في الجمعة فبراير 20, 2015 7:25 pm

تم حجب المساهمة لتضمنها كلام جارح مخالف لقوانين المنتدى
*** إدارة المنتدى ***
avatar
مـهـبـول
عضو عـالـي المـستوى
عضو عـالـي المـستوى

عدد المساهمات : 3097
نقاط التميز : 7044
تقييم العضو : 69
تاريخ التسجيل : 02/09/2011

رد: محامون يبيعون البراءة بالاحتيال ... و متهمون يشترونها بالملايين

مُساهمة من طرف مـهـبـول في السبت فبراير 21, 2015 3:32 pm

الاستاذ كتب:
تم حجب المساهمة لتضمنها كلام جارح مخالف لقوانين المنتدى
*** إدارة المنتدى ***

ا أستاذ حبيت تهبلني



أملك  04 أدلة انك نفس الشخص 02  تم مسحهما و 02 بحوزتي  واليك الثالثة
تعقلا  وكفاكما كذبا ونفاقا  المشكل راكم هربتوا  الاعضاء و المشرفين عيب عليكما
الصورة  معبرة و سامي  لحد الساعة لم ينزع منكما الصلاحية بدون اشراف و  تعددية العضويات
تبا لكما

    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد سبتمبر 24, 2017 9:47 am