منتدى موظفي قطاع العدالة الجزائريين

مرحبا بك
سعدنا بك
نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون
وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر مشاركاتك
منتدى موظفي قطاع العدالة الجزائريين

فضاء لتبادل الأفكار و الاقتراحات، تبادل الخبرات ، النقاشات الجادة والهادفة، تحسين المستوى، الدفاع عن الحقوق الشرعية لموظفي القطاع ، نصائح قانونية


التشديد في القضاء

شاطر
avatar
الصارم البتار
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 496
نقاط التميز : 832
تقييم العضو : 45
تاريخ التسجيل : 19/03/2012
الموقع : في رحمة الله

التشديد في القضاء

مُساهمة من طرف الصارم البتار في الأحد ديسمبر 23, 2012 6:32 pm

أخبار القضاة 15
التشديد فيفي القضاء
ما روى فيفي أن القضاة ثلالاثة فقاضيان فيفي النار وقاض فيفي الجلجنة
23 . حدثنا عبيد الله بن سعد بن إبراهيم بن سعد؛ قال: حدثنا عمي يعقوب ابن إبراهيم بن سعد؛
قال: حدثنا شريك، وحدثنا العباس بن محمد بن حاتم، وعبد الملك بن محمد الرقشي؛ قالا: حدثنا
الحسن بن بشر قال: حدثنا شريك بن عبد الله عن الأعمش، عن سعد بن عبيدة، عن ابن بريدة، عن
أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ قال: القضاة ثلاثة فقاضيان في النار، وقاض في الجنة فأما الذي
في الجنة فرجل عرف الحق فقضى به، وأما اللذان في النار فرجل عرف الحق فجار في الحكم، ورجل
قضى على جهل؛ فهما في النار.
24 . حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي؛ قال: حدثنا علي بن عبد الله قال: حدثنا خلف بن خليفة،
عن أبي هاشم الرماني، عن عبد الله بن بريدة، عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
القضاة ثلاثة فذكر نحوه.
25 . أخبرنا إسحاق بن إبراهيم بن عبد الرحمن لؤلؤ، قال أخبرنا داود ابن عبد الحميد، قال: حدثنا
يونس بن خباب أبو حمزة، عن عبد الله بن بريدة عن أبيه بريدة قال: قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم: القضاة ثلاثة فرجل علم فقضى على علم فجار فيه واعتدى؛ فذاك في النار، ورجل جهل
فقضى على الناس فأتلف حقوقهم وأهلكها بجهله فذاك في النار، ورجل علم فقضى بما علم فوافق
ذلك الحق فهو في الجنة.
26 . وحدثني أبو جعفر محمد بن صالح قال: حدثنا جبارة قال: حدثنا عبد الله بن بكير قال: حدثني
حكيم بن جبير، قال حدثني عبد الله بن بريدة قال: أراد يزيد بن المهلب أن يستعملني على قضاء
خراسان؛ فألح علي فقلت: لا والله؛ قد حدثني أبي عن رسول الله صلى الله عليه وسلم في القضاة
ثلاثة؛ اثنان في النار، وواحد في الجنة؛ قاض علم فقضى به فهو من أهل الجنة، وقاض علم الحق فجار
متعمداً فهو من أهل النار، وقاض قضى بغير علم واستحيا أن يقول: لا أعلم فهو من أهل النار.
27 . حدثني الفضل بن يوسف الجعفي، قال حدثنا إبراهيم بن الحكم بن ظهير قال: حدثنا محمد بن
فرات الجرمي، عن محارب، عن ابن عمر، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: القضاة ثلاثة؛
قاضيان في النار، وقاض في الجنة قاض قضى بغير ما أنزل الله فهو النار، وقاض قضى بالهوى فهو في
النار، وقاض قضى بما أنزل الله فهو في الجنة.
أخبار القضاة 16
28 . حدثني الفضل بن يوسف، قال: حدثني إبراهيم بن الحكم بن ظهير، قال: حدثنا أبي، عن
السدي، عن عبد خير، عن علي رضي الله عنه قال: القضاة ثلاثة فذكر نحوه حدثني محمد بن بشر
بن مطر؛ قال حدثنا إسماعيل بن رام؛ قال: حدثنا الأشجعي، عن سفيان، عن علقمة بن مرثد، عن
ابن بريدة، عن كعب؛ قال القضاة ثلاثة فذكر نحوه.
29 . حدثنا عبد الله بن محمد بن أيوب بن صبح؛ قال حدثنا روح بن عبادة، قال حدثنا الأخضر بن
عجلان التيمي؛ قال: حدثنا عبد الرحمن بن عتبة ابن عبد الله بن مسعود، عن أبيه، عن كعب، قال:
بعث عمر إلى كعب إني جاعلك قاضياً قال: لا تفعل يا أمير المؤمنين. قال: لم يا كعب ? قال: إن
القضاة ثلاثة؛ فقاضيان في النار وقاض في الجنة؛ قاض علم وترك علمه فقضى بجور، وقاض لم يعلم
فقضى بجهالة فهو معه في النار، وقاض قضى بعلمه ومضى عليه فهو من أهل الجنة. فقال: يا كعب
فإنك قد علمت؛ تقضى بعلم وتمضى عليه؛ قال: يا أمير المؤمنين أختار لنفسي أحب إلي من أن
أخاطر ا.
30 . حدثني عبد الله بن زكريا بن يحيى، قال: حدثني ابن وكيع؛ قال: حدثنا ابن فضيل عن أبيه عن
محارب بن دثار، عن ابن عمر، وفي كتاب آخر لم يذكر ابن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم: القضاة ثلاثة؛ قاضيان في النار وقاض في الجنة؛ قاض قضى بالحق فهو في الجنة، وقاض قضى
بالهوى فهو في النار، وقاض قضى بغير علم فهو في النار.
31 . حدثنا عبد الملك بن محمد بن عبد الملك الرقاشي؛ قال: حدثني أبي قال: حدثنا المعتمر بن
سليمان، عن عبد الملك بن أبي جميلة، عن عبد الله بن موهب؛ قال: قال عثمان بن عفان لابن عمر:
اذهب فاقض بين الناس؛ فقال: أو تعافيني يا أمير المؤمنين ? قال: عزمت عليك؛ قال: فقال ابن عمر:
أما سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من استعاذ بالله فأعيذوه ? وأنا أعوذ بالله أن أكون
على القضاء؛ فقال عثمان: ما يمنعك أن تكون على القضاء وقد كان أبوك يقضي ? قال: إني سمعت
رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: من كان قاضياً فقضى بالجور فهو في النار، ومن قضى فأخطأ
فهو في النار، ومن قضى فأصاب الحق فبالحرى أن ينجو فما راحتي إلى ذلك ?
32 . حدثنا عبد الله بن محمد بن أيوب؛ قال: حدثنا روح بن عبادة؛ قال: حدثنا شعبة؛ قال: سمعت
قتادة قال: سمعت رفيعاً أبا العالية الرياحي قال: قال علي رضي الله عنه: القضاة ثلاثة؛ فقاضيان في
النار، وقاض في الجنة؛ وأما اللذان في النار فرجل عرف الحق فجار فهو في النار، وقاض قضى فأخطأ
فهو في النار، وقاض قضى فأصاب فهو في الجنة؛ قلت لأبي العالية: كيف يكون في النار وقد اجتهد
أخبار القضاة 17
رأيه ? قال: قوله: إذا لم يحسن ألا يقعد قاضيا.حدثناه أبو قلابة؛ قال: حدثنا أبو عاصم؛ قال: حدثنا
همام، عن قتادة، عن أبي العالية؛ قال: قال علي: القضاة ثلاثة. فذكر مثله ولم يذكر كلام أبي العالية.
33 . أخبرني علي بن العباس الخمري؛ قال: حدثنا محمد بن مروان القطان؛ قال: حدثنا إبراهيم بن
الحكم بن ظهير، عن أبيه، عن السدي، عن عبد خير، عن علي رضي الله عنه ؛ قال: القضاة ثلاثة
فذكر نحوه.
باب فيفي التشديد
34 . حدثنا عبد الله بن عمر بن بشر الوراق؛ قال: حدثنا أحمد بن عمر، أن الأخنسي قال: سألت
يحيى بن سعيد القطان فحدثني، وحدثنا يوسف بن يعقوب قال: حدثنا محمد بن أبي بكر المقدمي؛
قال: حدثنا يحيى بن سعيد؛ قال: حدثنا مجالد، عن الشعبي، عن مسروق، عن عبد الله، عن النبي صلى
الله عليه وسلم، وقال: محمد بن أبي بكر ربما ذكر النبي فصلى عليه؛ قال: ما من حكم يحكم بين
الناس إلا ُأتي به يوم القيامة وملك آخذ بقفاه فيوثقه على شاطئ جهنم ثم يرفع رأسه؛ فإن قيل له ألقه
ألقاه في مهواة يهوى فيها أربعين خريفا.
35 . حدثني أبو بكر جعفر بن الحسن؛ قال: حدثنا إسحاق بن راهويه؛ قال: أخبرنا بقية بن الوليد؛
قال: حدثنا صفوان بن عمرو؛ قال: حدثني شريح ابن عبيد، وفلان بن مسروق، عن معاذ بن جبل،
عن رسول الله صلى الله عليه وسلم؛ قال: القاضي ليزل في مزلقة أبعد من عدن في جهنم.
36 . حدثني عبد الله بن شبيب؛ قال: حدثني إسماعيل بن أبي أويس؛ قال: حدثني يحيى بن يزيد بن عبد
الملك النوفلي، عن أبيه، عن صفوان بن سليم، عن الأعرج، عن أبي هريرة؛ قال: قال رسول الله
صلى الله عليه وسلم: ليس أحد من خلق الله يحكم بين ثلاثة إلا جئ به يوم القيامة مغلولةً يداه إلى
عنقه فكه العدل أو سلمه.
37 . حدثنا عبد الملك بن محمد الرقاشي؛ قال: حدثنا عبد الصمد بن عبد الوارث، وحدثنا جعفر بن
مكرم؛ قال: حدثنا أبو الوليد وأبو سلمة؛ قالوا: حدثنا عمر بن العلاء، وهو حوز أبو العلاء؛ قال
حدثني صالح بن سرح، عن عمران بن حطان، عن عائشة؛ قالت: قال رسول الله صلى الله عليه
وسلم: يجاء بالقاضي العدل يوم القيامة فيلقى من شدة الحساب ما يتمنى أنه لم يقض بين اثنين.
38 . حدثنا عبد الرحمن بن الأزهر؛ قال: حدثنا أبو عبد الرحمن المقرئ قال: حدثنا سعيد بن أبي
أيوب، عن عبيد الله بن أبي جعفر القرشي، عن سالم بن أبي سالم الجيشاني، عن أبيه، عن أبي ذر قال:
أخبار القضاة 18
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أبا ذر إني لأراك ضعيفاً، وأني لأحب لك ما أحب لنفسي؛
لا تأمرن على اثنين، ولا تتولين مال يتيم.
39 . حدثنا الحسن بن علي بن الوليد؛ قال: حدثني خلف بن عبد الحميد السرخسي؛ قال: حدثني أبو
الصباح عبد الغفور بن سعيد، عن أبي هاشم الرماني، عن زاذان، عن علي بن أبي طالب عليه السلام؛
قال: لو يعلم الناس ما في القضاء ما قضوا في ثمن بعرة ! ولكن لا بد للناس من القضاء، ومن إمرة برة
أو فاجرة.
40 . حدثنا عبد الله بن محمد بن أيوب؛ قال: حدثنا روح بن عبادة؛ قال: حدثنا حماد بن زيد،
وحدثني أحمد بن زياد؛ قال: حدثني أسود بن سالم، قال: حدثنا حماد الأبح، عن محمد بن واسع، قال
بلغني أن أول من يدعي يوم القيامة إلى الحساب القضاة.
41 . حدثنا عبد الله بن محمد بن أيوب، قال: حدثنا يحيى بن أبي بكير؛ قال: حدثنا أبو جعفر الرازي،
عن يونس، عن الحسن؛ قال: أخذ على القضاة ثلاث؛ ألا يشتروا به ثمناً، ولا يتبعوا به هوى، ولا
يخشوا فيه أحداً.
42 . حدثنا إسماعيل بن إسحاق القاضي؛ قال: حدثنا سليمان بن حرب؛ قال: حدثنا حماد بن زيد،
عن أيوب، عن محمد؛ قال: كنت عند عبد الله بن عتبة، وبين يديه كانون فيه نار؛ فجاء رجل
فجلس معه على فراشه فساره بشيء ما ندري ما هو؛ فقال له ابن عتبة ضع لي إصبعك في هذه النار؛
فقال الرجل: سبحان الله ! تأمرني أن أضع لك إصبعي في النار ! فقال له: أتبخل علي بإصبع من
أصابعك في نار الدنيا، وتسألني أن أضع جسدي كله في نار جهنم ! فظننا أنه دعاه إلى القضاء.
43 . حدثنا عبد الله بن محمد بن أيوب؛ قال: حدثنا روح بن عبادة؛ قال: حدثنا ابن عيينة، عن عمرو
بن دينار، عن جابر بن زيد؛ قال: كتب الحكم بن أيوب نفرا على القضاء فكتبني فيهم؛ فلو ابتليت
بذلك لركبت حماري أو قال: راحلتي ثم ذهبت في الأرض، قال: وقال لي جابر بن زيد: وما أملك
إلا حماراً.
44 . حدثنا إسماعيل ابن إسحاق؛ قال: حدثنا سليمان بن أيوب صاحب البصري؛ قال: حدثنا حماد
بن زيد؛ قال: سمعت أيوب يقول: رأيت أعلم الناس بالقضاء أشدهم له كراهةً، وما رأيت أحداً كان
أعلم بالقضاء من أبي قلابة، وما أدري ما محمد لو أكره عليه.
45 . فأخبرني علي بن عبد العزيز الوراق؛ قال: حدثنا معلى بن مهدي؛ قال: حدثنا حاتم بن وردان؛
قال: حدثنا أيوب؛ قال: طلب أبو قلابة للقضاء فلحق بالشام؛ فأقام زماناً ثم قدم؛ قال: فقلت: لو
أخبار القضاة 19
وليت قضاء المسلمين فعدلت بينهم كان لك بذلك أجر قال: يا أيوب، السابح إذا وقع في البحر كم
عسى أن يسبح ?.
46 . أخبرني محمد بن أحمد اللحياني، قال: حدثنا محمد بن سماعة الرملي؛ قال: حدثنا ضمرة، عن
رجاء بن أبي سلمة، عن المعلى بن روبة؛ قال: قال لي رجاء بن حيوة: ولي الأمير اليوم عبد الله بن
موهب القضاء، ولو اخترت بين أن أحمل إلى حفرتي وبين ما ولي ابن موهب لاخترت أن أحمل إلى
حفرتي؛ فقلت له: فإن الناس يتحدثون أنك أنت أشرت به؛ قال: صدقوا لأني نظرت للعامة ولم أنظر
له.
47 . حدثنا أبو الأحوص محمد بن الهيثم؛ قال: حدثنا محمد بن كثير، عن الأوزاعي، عن مكحول؛
قال: لأن أقدم فتضرب عنقي أحب إلى من أن ألى القضاء.
48 . حدثنا أبو الوليد محمد بن أحمد بن الوليد بن برد الأنطاكي؛ قال: حدثنا محمد بن عيسى؛ قال:
حدثنا عبيد بن الوليد الدمشقي؛ قال: أخبرني أبي؛ قال: أخذ بيدي مكحول فقال: ما أحرصك يا
ابن أبي مالك على القضاء ! لو خيرت بين القضاء وبين ضرب عنقي لاخترت ضرب عنقي.
49 . أخبرني أبو بكر جعفر بن محمد؛ قال: حدثنا قتيبة بن سعيد؛ قال: حدثنا معن بن عيسى، عن
إسحاق بن يحيى، عن المسيب عن رافع، أن عمر بن هبيرة دعاه ليوليه القضاء؛ فقال: ما يسرني أني
وليت القضاء، وأن سواري مسجدكم هذا لي ذهباً.
50 . حدثني عبد الله بن المفضل قال: حدثني أبي قال: حدثني أبو علي التاجر؛ قال: قال الفضيل بن
عياض: إذا ولي الرجل القضاء فليجعل للقضاء يوماً وللبكاء يوماً.
51 . حدثني أبو بكر بن حبش؛ قال: حدثنا عثمان بن محمد؛ قال: حدثنا جرير؛ عن ابن شبرمة قال:
لا تجترئ على القضاء حتى تجري على السيف.
52 . حدثنا عبد الله بن الهيثم العبدي؛ قال: حدثنا الأصمعي؛ قال: حدثنا سوار. ورواه شجاع بن
الوليد، عن حريش بن أبي الحريش؛ قال: طلب رجل للقضاء؛ فتجان، وتحامق، وركب قصبةً، واتبعه
الصبيان.قال: وكان رجل حلف ألا يتزوج حتى يستشير أول من يلقاه، فلقيه فاستشاره؛ فقال: البكر
لك ولا عليك، والثيب لك وعليك، وذات الجلاوز عليك ولا لك؛ خل سبيل الجواد؛ فقال له: ما
قصتك ? قال: إن هؤلاء أرادوني على ذهاب ديني فاخترت ذهاب عقلي، امض لسبيلك.
أخبار القضاة 20
53 . أخبرني إبراهيم بن أبي عثمان، عن سليمان بن منصور، قال: حدثنا أبو عمر الخطابي؛ قال:
عرض سوار بن عبد الله على عبد الله بن بكر ابن حبيب السهمي أن يوليه قضاء الأبلة؛ فأبى؛ فقال
له سوار: أترفع نفسك عن قضاء الأبلة ? قال: لا ولكن أرفع علمي عن القضاء.
54 . أخبرني الحسن محمد بن مصعب البجلي؛ قال: حدثنا عبد الله بن سعيد؛ قال: حدثنا عباد بن
كثير الأسدي؛ قال: أخبرني حماد أخي؛ قال: رأيت القاسم بن الوليد الهمداني وأرسل إليه يوسف بن
عمر يوليه القضاء فرأيته يكحل عينيه بالزيت، ويجز لحيته؛ فلما دخل على يوسف قال: هذا مجنون !
أخرجوه.
55 . أخبرني أبو الأحوص؛ قال: حدثني سعيد بن عفير؛ قال: حدثني علي ابن معبد، عن أبي يوسف
أن ابن هبيرة ضرب أبا حنيفة نحواً من مائة سوط مفرقةً على أن يلي قضاء الكوفة فأبى؛ فخلف ابن
هبيرة ألا يتركه حتى يلي، فكلمه رجال أهل الكوفة؛ فلم يزالوا به حتى قال أبو حنيفة: أنا ألى له عدد
ما يدخل الكوفة من أحمال التين والعنب؛ ففعل وخلي عنه.
56 . أخبرنا سهل بن أحمد التمار؛ قال: سمعت عمرو بن علي يحدث عن أبي عاصم؛ قال: جئ بخالد
بن أبي عمران إلى أبي جعفر ليوليه القضاء؛ فامتنع عليه؛ فتهدده وأشمعه؛ وقال: أنت عاص؛ فقال له
خالد إن الله يقول: "إنا عرضنا الأمانة على السموات والأرض والجِبالِ فَأَبين أن يحمِلْنها وأَشفقْن
مِنها" فلم يسمهن عصاةً حيث أبين حمل الأمانة، وقال: "وحملَها الإنسا ُ ن إنه كانَ ظَُلوماً ج  هولاً"؛
فقال: اخرج فلا ترى مني خيراً؛ فلما أصحر إذا هو برجل حسن الوجه والثوب، طيب الريح؛ فقال
له خالد: ساءك ما خاطبك به هذا ? قال: نعم؛ قال: أما علمت أن العبد إذا لم يكن لله فيه حاجة
نبذه إليهم.
57 . سمعت حميد بن الربيع يقول لنا: جئ بعبد الله بن إدريس، وحفص ابن غياث، ووكيع بن الجراح
إلى هارون الرشيد؛ دخلوا ليوليهم القضاء؛ فأما ابن إدريس فقال: السلام عليكم وطرح نفسه كأنه
مفلوج؛ فقال هارون: خذوا بيد الشيخ: لا فضل في هذا، وأما وكيع فقال: والله يا أمير المؤمنين ما
أبصرت ا منذ سنة، ووضع إصبعه على عينه وعني إصبعه: فأعفاه هارون؛ وأما حفص فقال: لولا
غلبة الدين والعيال ما وليت.
58 . وزعم عمر بن محمد بن عبد الملك، عن أبي السكين؛ قال: حدثني موسى بن سعيد بن سالم؛
قال: لقد رأيت في سجننا هذا يعني سجن البصرة رجلاً محبوساً في أمرين متفاوتين؛ رأيته محبوساً في
الشطارة، ثم رأيته محبوساً في أن أبى أن يلي القضاء.
أخبار القضاة 21
59 . أخبرني عبد الله بن جعفر بن مصعب الزبيري عن جده؛ قال: جلد إسحاق بن سليمان وهو والي
المدينة ابن الدراوردي خمسةً وثمانين سوطاً، وذلك أنه دعاه أن يلي له فأبى حدثنا محمد بن إسحاق
الصغاني؛ قال: حدثنا سعيد بن كثير بن عفير؛ قال: حدثنا يحيى بن أيوب، عن سهل بن بلال؛ قال:
سمعت عطاءً الخراساني يقول: استقضى رجل من بني إسرائيل أربعين سنةً؛ فلما حضرته الوفاة قال:
إني أراني هالكاً في مرضي هذا، فإن هلكت فاحبسوني عندكم أربعة أيام، أو خمسة، فإن رابكم مني
شيء فلينادني رجل منكم، فلما قضى جعل في تابوت فلما كان ثلاثة أيام إذا هم بريحه فناداه رجل
منهم؛ ما هذه الريح ? فأذن الله فتكلم؛ فقال: وليت القضاء فيكم أربعين سنةً فما رابني إلا أن
رجلين أتياني، فكان لي في أحدهما هوى؛ فكنت أسمع منه بأذني التي تليه أكثر مما أسمع بالأخرى،
فهذا الريح؛ وضرب الله على أذنه فمات.
60 . أخبرني جعفر بن الحسن؛ قال: حدثنا عبد الله بن محمد بن يوسف؛ قال: حدثنا أبي، عن سفيان،
عن الأعمش، عن المنهال بن عمرو، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس في قوله: وألقينا على كرسيه
جسداً؛ قال: هو الشيطان الذي كان على كرسيه يقضي بين الناس أربعين يوماً: وكانت لسليمان
امرأة يقال لها جرادة؛ فكان بين بعض أهلها وبين قوم خصومة؛ فقضى بينهم بالحق إلا أنه ود أن
الحق كان لأهلها؛ فأوحى الله إليه أنه سيصيبك بلاء؛ فكان لا يدري يأتيه من الأرض أو من السماء.
61 . حدثني أبو بكر بن الحسن؛ قال: حدثنا وهب بن بقية؛ قال: أخبرنا خالد عن بيان، عن طلحة
النامي، قال: كان قاض في بني إسرائيل؛ فقال: يا رب أرني عملي؛ فقضى سنة، ثم أرى في المنام
سواداً، قد صعد في رجليه؛ ثم قضى سنةً أخرى؛ فقال: اللهم أرني عملي قال: فرأى في المنام السواد،
وقد زاد وصعد في رجليه، فلما رأى ذلك ترك القضاء، وذهب؛ وقال: لأذهبن قبل ان يغمرني هذا
السواد.
62 . أخبرني عبد الله بن محمد بن أيوب؛ قال: حدثنا يحيى بن أبي بكر؛ قال: حدثنا إسرائيل، عن أبي
حصين، عن سعيد بن جبير؛ قال: لما أمر داود بالقضاء قطع به فقيل لهم سلهم يعني الشهود وحل
بينهم.
63 . حدثنيه جعفر بن محمد، عن منجاب بن الحارث، عن علي بن مسهر، عن مسعر عن أبي حصين
عن أبي عبد الرحمن السلمي بمثله سواء حدثني خطاب بن إسماعيل، قال: حدثنا أبو بكر، قال: حدثنا
وكيع قال: حدثنا سعيد بن عبد العزيز، عن إسماعيل بن عبد الله بن أبي المهاجر، عن عبد الرحمن بن
عثمان الأشعري؛ قال: قال عمر: ويل لديان أهل الأرض من ديان أهل السماء يوم يلقونه إلا من أمر
أخبار القضاة 22
بالعدل، وقضى بالحق، ولم يقض وى، ولا لقرابة، ولا لرغبة، ولا لرهبة، وجعل كتاب الله مرآة بين
عينيه.
64 . أخبرني إبراهيم بن أبي عثمان، عن عمر بن محمد بن الحسن، عن أبيه، عن عنبسة بن سعيد، عن
عبد الواحد، عن مولاة لأم سلمة، عن أم سلمة؛ قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا
ابتلي أحدكم بالقضاء فلا يجلس أحد الخصمين مجلساً لا يجلسه صاحبه، وإذا ابتلي أحدكم بقضاء
فليتق الله في مجلسه وفي لحظه وفي إشارته.
65 . حدثني محمد بن يحيى بن خالد المروزي، قال: حدثنا إسحق بن راهويه؛ قال: حدثنا بقية بن
الوليد؛ قال: حدثني أبو محمد المخزومي، عن أبي بكر مولى بني تميم، عن عطاء بن يسار، عن أم
سلمة؛ قالت: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول: إذا ابتلي أحدكم بالقضاء بين المسلمين، فليسو
بينهم في النظر والس والإشارة، ولا يرفع صوته على أحد الخصمين أكثر من الآخر.
66 . أخبرني إبراهيم بن أبي عثمان، قال: حدثنا عيسى بن هلال السليحي قاضي حمص؛ قال: حدثنا
محمد بن حمير؛ قال: حدثني مسلمة بن علي؛ عن عثمان بن عطاء، عن أبيه؛ قال: إذا هلك الحكم
عرض عليه في قبره كل قضية قضى ا؛ فإن كان في شيء منها خلاف ضرب بمرزبة من حديد ضربة
يسعل منها قبره.
67 . حدثنا خطاب بن إسماعيل؛ قال: حدثنا أبو بكر؛ قال: حدثنا جرير، عن قابوس، عن أبيه، عن
ابن عباس في قوله: يا أيها الذين آمنوا كونوا قوامين بالقسط؛ قال: الرجلان يجلسان عند القاضي
فيكون لي القاضي، وإعراضه لأحدهما دون الآخر.
68 . أخبرني عبد الله بن مسلم بن قتيبة الدينوري؛ قال: حدثنا إسماعيل ابن إسحاق الأنصاري، عن
عبد الله بن لهيعة، عن عبد الله بن هبيرة؛ قال: قال علي بن أبي طالب عليه السلام: ذمتي رهينة وأنا
زعيم لمن صرحت له العين، ألا يهيج على التقوى زرع قوم، ولا يظمأ على التقوى سنخ أصل، ألا
وإن أبغض خلق الله إلى الله رجل قمش علماً، غاراً يأغباش الفتنة، عمياً عما في عيب الهدية، سماه
أشباهه من الناس عالماً، ولم يغن في العلم يوماً سالماً، بكر فاستكثر، ما قل منه فهو خير مما كثر، حتى
إذا ارتوى من آجن، وأكثر من غير طائل، قعد بين الناس قاضياً لتلخيص ما التبس على غيره، إن
نزلت به إحدى الشبهات هيأ حشواً رثاً من رأيه، فهو من قطع الشبهات في مثل غزل العنكبوت؛ لا
يعلم إذا أخطأ، لأنه لا يعلم أأخطأ أم أصاب، خباط عشوات، ركاب جهالات، لا يعتذر مما لا يعلم
فيسلم، ولا يعض في العلم بضرس قاطع، يذرو الرواية ذرو الريح الهشيم، تبكي منه الدماء، وتصرخ
منه المواريث، ويستحل بقضائه الفرج الحرام، لا ملئ والله بإصدار ما ورد عليه، ولا أهل لما قرظ به.
69 . أخبرني إبراهيم بن أبي عثمان؛ قال: حدثني عيسى بن هلال السليحي؛ قال: أخبرنا محمد بن
حمير؛ قال: حدثنا غنيم بن عمر الضبي، عن طلحة، عن برد بن سنان، عن ناشرة بن سلم، عن معاذ
بن جبل؛ قال: إن من أبغض عباد الله إلى الله عبداً لهج برواية القضاء، حتى سماه جهال الناس عالماً،
فإذا أكثر من غير طائل أجلس قاضياً بين الناس، ضامناً لتلخيص ما التبس على غيره، فمثله كمثل
غزل العنكبوت، إن أخطئ به لا يعلم، لا يعتذر مما لا يعلم فيعذر، ولا يقول لما لا يعلم: لا أعلم،
تبكي منه المواريث، وتضرج منه الدماء، وتستحل بقضائه الفروج الحرام، فمن يعد في هذا البصر
وصفه، كان محقوقاً بدر البكاء، وطول النياحة على نفسه.
70 . ذكر أحمد بن الحارث الخراز، عن أبي الحسن المدائني، عن أبي معشر، عن محمد بن المنكدر، عن
جابر بن عبد الله؛ قال: قال عمر بن الخطاب: والله لا أدع حقاً لشأن يظهر، ولا لضد يحتمل، ولا
محاباة لبشر؛ وذلك أن الله قدم إلي؛ فآيسني من أن يقبل مني إلا الحق، وأمنني إلا من نفسه، فليس بي
حاجة إلى أحد، ولا على أحد مني وكف.
71 . أخبرنا حماد بن إسحاق الموصلي، عن أبيه؛ قال: قال رجل لعبد الله ابن المبارك: أيدخل الرجل
في القضاء حسبة ? قال: نعم إذا كان أنوك.

yazane28
ضيف
ضيف

عدد المساهمات : 38
نقاط التميز : 43
تقييم العضو : 1
تاريخ التسجيل : 12/08/2012

رد: التشديد في القضاء

مُساهمة من طرف yazane28 في السبت ديسمبر 29, 2012 5:24 pm

مشكور اخي على المعلومات بوركت
avatar
بليوس
عضو مؤهل للإشراف
عضو مؤهل للإشراف

عدد المساهمات : 1048
نقاط التميز : 1336
تقييم العضو : 115
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

رد: التشديد في القضاء

مُساهمة من طرف بليوس في السبت ديسمبر 29, 2012 8:39 pm

باختصار انا الخص هذا الحديث الشريف الذي يبين حقيقة القاضي الذي يعرف الحق ويحكم به وحقيقة القاضي الذي يعرف الحق ولا يحكم به انه قاضي ذو الوجهين؟؟


عدل سابقا من قبل بليوس في السبت ديسمبر 29, 2012 10:20 pm عدل 1 مرات
avatar
البليدي
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 1587
نقاط التميز : 2245
تقييم العضو : 139
تاريخ التسجيل : 14/05/2011

رد: التشديد في القضاء

مُساهمة من طرف البليدي في السبت ديسمبر 29, 2012 9:12 pm

السلام عليكم
ربي يسترنا ان شاء الله

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 21, 2017 7:25 am