منتدى موظفي قطاع العدالة الجزائريين

مرحبا بك
سعدنا بك
نتمنى لك أطيب الأوقات بيننا وإن شاء الله تجد كل تعاون
وإخاء وفائدة من الجميع
ننتظر مشاركاتك
منتدى موظفي قطاع العدالة الجزائريين

فضاء لتبادل الأفكار و الاقتراحات، تبادل الخبرات ، النقاشات الجادة والهادفة، تحسين المستوى، الدفاع عن الحقوق الشرعية لموظفي القطاع ، نصائح قانونية


خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

شاطر
avatar
الصارم البتار
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 496
نقاط التميز : 832
تقييم العضو : 45
تاريخ التسجيل : 19/03/2012
الموقع : في رحمة الله

خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف الصارم البتار في السبت يناير 05, 2013 12:55 am

عامل السن :
يجب ان يكون سن القضاة لا يقل عن الاربعون سنة و ذلك حتى يتمكن من الاطلاع على تجارب الحياة الكثيرة
و اما دون هذا السن في سلك القضاء لا يعني سوى نقص تجربة و انفصال عن حياة و تفكير الناس و عدم المام بعقلية المجتمع و التي تؤثر حتما على الوظيفة

الزاد المعرفي و الثقافي:
و اقصد طريقة التكوين و هنا يجب على القاضي ان يكون ملما بمبادئ العلوم الاساسية و الضرورية لمهنة القضاء

الرياضيات :
اذ لا يخفى ان علم الرياضيات يكسب صاحبه تفكيرا منطقيا و استنتاجيا

و هو علم بناء النتائج وفق المقدمات و لا يعقل ان يستطيع قاضي البث في قضايا معقدة و بحثها اذا كان يعجز عن حل معادلة من الدرجة الاولى او لا يفقه كيف تحسب النسبة المئوية في فاتورة معينة او حساب المواريث مثلا و التي تشكل عائقا كبيرا لكل دارسي القانون في الجزائر كون تخصصاتهم ادبية مائة في المائة
لذا ارى ان المؤهلين لخوض القضاء وجب ان يكونوا من اشد النجباء في التخصص الرياضي و ليس العكس

القانون الوضعي المعتمد:
وهنا دراسة القوانين و حفظها و التعامل معها و معرفة نقط قوتها و ضعفها و عندما اقول دراسة ليس على الطريقة المعتمدة حاليا و التي تجعل جل سلك القانون الجزائري لا يتقنون سوى 20 في المائة من القوانين التي يحكمون بها للناس

و ذلك لفترة التكوين و لصغر سن القضاة الذي لا يدركون صعوبة هذه الوظيفة و متطلباتها الا بعد فوات الاوان

لذا فالتحقق من هضم القاضي للقانون الوضعي قبل ان يدخل المحكمة هو اكثر من ضرورة و هو حماية له من الارتجالية و حفظا كذلك لحقوق من يعرضون عليه

الشريعة الاسلامية :
ان القاضي الجزائري مسلم و قد يستدعى لاداء القسم قبل توليه وظيفته تلك و لكي يظمن استقراره النفسي و يحمى من تانيب الضمير يجب ان يكون على اطلاع واسع باحكام الشريعة الاسلامية حتى و لو لم يستعملها و لم يطبقها في وظيفته ..اذ ان التفقه في الاحكام الشرعية تعطي القاضي ثقة كبيرة في نفسه و تحميه من كثير من الانزلاقات و تجعله يعيش استقرارا نفسيا كما قلت

فلا يعقل ان القاضي لا يفقه شيئا اسمه المصالح المرسلة او شروط الاهلية او حكم دينه في في المزارعة او المساقاة او البيوع و غيرها

الخدمة الوطنية :
اداء القاضي للخدمة الوطنية اراه ضروريا كذلك لان الخدمة الوطنية في الجزائر تعود بثقة كبيرة على القاضي خاصة في بلد كالجزائر اين نفوذ العسكريين لايخفى على احد و الالمام بعقلية و طريقة تفكير هذه الشريحة الكبيرة من المجتمع تكسبه خبرة و اطلاع اكثر عكس القاضي الذي لا يعرف شيئا عن خبايا العسكريين و الذين يمثلون شريحة كبيرة كما قلت ضمن النسيج البشري الجزائري
------------------------------
هذا ما اتمنى من كل اعماقي ان اراه في وصفة المؤهلات المطلوبة لكل من يود الالتحاق بالقضاء بل بكل سلك المحاكم و ما يتعلق بها
و كنت اتمنى ان تتغير حتى طريقة التوظيف و ان تكون على طريقة جمع التوقيعات و التزكية من ابناء البلد لكل من يتولى منصب القضاء حتى تكون له مصداقية اكبر و يستطيع ان يثبت امام الضغوط و يؤدي وظيفته الشاقة جدا على احسن وجه
-------------------------------
هذه مجرد خواطر و اماني و اعتذر الى كل من هم في هذه الوظيفة فهم ادرى بمتطلباتها و مستلزماتها



منقول
avatar
hodhod
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 3000
نقاط التميز : 4667
تقييم العضو : 412
تاريخ التسجيل : 12/04/2011
الموقع : في قلب أمي قبل أي شخص آخر

رد: خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف hodhod في السبت يناير 05, 2013 1:25 pm

شروط معقولة، و لكنك نسيت أمرا هاما و هو ضرورة إتقان القاضي لأكثر من لغة، فالكثيرون منهم لا يتقِنون حتى العربية،و ترى ذلك من خلال حيثيات أحكامهم، فما بالك بالفرنسية التي تعتبر اساسية في بلادنا، اين يعجز القاضي عن ترجمة وثيقة و لو كانت شهادة طبية.
لا بد ان يكون القاضي مرجعاً يرجع اليه، و ليس العكس.

و هذا لا يمنع من وجود قلة قليلة جدا ممن يُضرب بهم المثل في الثقافة الواسعة، و لكنهم للأسف من الجيل السابق القريب من التقاعد.
avatar
أبو الهيثم
نائب مدير المنتدى

عدد المساهمات : 2459
نقاط التميز : 4403
تقييم العضو : 432
تاريخ التسجيل : 26/04/2011

رد: خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف أبو الهيثم في السبت يناير 05, 2013 1:34 pm

السلام عليكم

خواطر ذاك الشاب لم تزُرهُ وحده بل زارت وتزور الكثير من الشباب

فقط اود ان أسالك اخي في نقطة خلافية ربما لم تتبادر لذهن ذاك الشاب

وهي تولي المرأة للقضاء !!

تحياتي
avatar
hodhod
المشرف العام
المشرف العام

عدد المساهمات : 3000
نقاط التميز : 4667
تقييم العضو : 412
تاريخ التسجيل : 12/04/2011
الموقع : في قلب أمي قبل أي شخص آخر

رد: خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف hodhod في السبت يناير 05, 2013 2:08 pm

أبو عرب كتب:
السلام عليكم

خواطر ذاك الشاب لم تزُرهُ وحده بل زارت وتزور الكثير من الشباب

فقط اود ان أسالك اخي في نقطة خلافية ربما لم تتبادر لذهن ذاك الشاب

وهي تولي المرأة للقضاء !!

تحياتي

أنا امرأة و أعارض تولي المرأة للقضاء و للسياسة على حد سواء بل لكل عمل يلغي انوثتها و طبيعتها الخِلقية، لأسباب أعرفها فيها و لضعفها رغم ما تدعيه نساء اليوم من قوة، و لن أناقش الجانب الفقهي لذلك.
avatar
samirasali
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات : 2434
نقاط التميز : 2958
تقييم العضو : 182
تاريخ التسجيل : 19/02/2011
العمر : 44

رد: خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف samirasali في السبت يناير 05, 2013 2:45 pm

دور القـــــــــــاضي :




القضاة تلعب أدوارا كثيرة. وهي تفسر القانون، وتقييم الأدلة المعروضة عليها والتحكم في السلوك من التعليمات، وجلسات الاستماع والمحاكمة التي تجري أمامهم. غير أن القضاة هم أولا قبل كل شيء ونزيهة صناع القرار في البحث عن العدالة. نظامنا هو نظام العدالة الخصومة، أي أن الخلافات هي في الواقع النزاعات بين الأطراف المتنازعة، يضمن هذا المبدأ بتقديم الأدلة والحجج من اكتمال وأكثرها إقناعا أكثر . من جانبها، القاضي لا يزال فوق الخلافات مع إجراء تقييم مستقل وغير متحيز للوقائع، وكيف أن القانون ينطبق عليهم.

وسمعت معظم الحالات الجنائية والمدنية من قاض دون هيئة محلفين. القاضي هو تبت في الوقائع محل النزاع وتقرر ما إذا كانت الأدلة غير موثوقة وشهود عيان سواء يقولون الحقيقة. ثم أنه ينطبق القانون لتلك الحقائق لتحديد ما إذا كان يتم الاستناد إليها لطلب المدني على توازن الاحتمالات، أو جنائية، إذا ثبت الذنب دون أي شك معقول. أي شخص عرضة للبالسجن لمدة لا تقل عن خمس سنوات الحق، بموجب الميثاق، لطلب المحاكمة أمام هيئة محلفين والكثير من المتهمين المتهمين بارتكاب جرائم خطيرة مثل القتل واختيار ل سمعت قضيتهم أمام هيئة محلفين. أصبح الحكام المحلفين للوقائع وتقييم الأدلة، في حين أن القاضي يقوم بدور المستشار القانوني ويشرح قواعد القانون. ثم يتقاعد المحلفين للتداول والوصول إلى الحكم. يجب أن يكون الحكم بالإجماع.

إذا تم العثور على المتهم مذنب، والقاضي يلفظ الحكم ويفرض عقوبة، والتي قد تختلف من الغرامة إلى السجن، وهذا يتوقف على شدة الجرم. في القضايا المدنية، والقاضي أو هيئة المحلفين، إذا لزم الأمر، أن يقرر ما إذا كان يستند الادعاء وتقييم الأضرار التي لحقت، أو أمر قضائي يأمر منح شكل آخر من أشكال التعويض لصالح المدعي
avatar
samirasali
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات : 2434
نقاط التميز : 2958
تقييم العضو : 182
تاريخ التسجيل : 19/02/2011
العمر : 44

رد: خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف samirasali في السبت يناير 05, 2013 2:48 pm

avatar
samirasali
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات : 2434
نقاط التميز : 2958
تقييم العضو : 182
تاريخ التسجيل : 19/02/2011
العمر : 44

رد: خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف samirasali في السبت يناير 05, 2013 2:49 pm

avatar
مـهـبـول
عضو عـالـي المـستوى
عضو عـالـي المـستوى

عدد المساهمات : 3097
نقاط التميز : 7044
تقييم العضو : 69
تاريخ التسجيل : 02/09/2011

شكرا والف شكرا

مُساهمة من طرف مـهـبـول في السبت يناير 05, 2013 3:14 pm

أغلب القضاة ولاسيما ممثلو النيابة ، بمجرد ما يرفع الشرطي او الدركي يده لتحيته ترجع لُــه بغريرة،ومن ثم يدخُله الغرور ويصبح لا يرحم الكبير ولا يتعاطف مع الصغير ولا ........
والحديث يقول : ليس منا من لا يرحم صغيرنا ولا يوقر كبيرنا.
إنها الاخلاق . وكما قال الشاعر / انما الامم الاخلاق ما بقيت فان هم ذهبت اخلاقهم ذهبوا؟
الأخلاق قبل كل شيء
الكذب حرام والقاضي لا يجب ان يكذب و هو حاليا يكذب ويكذب المهم يسلك راسوا و يطبع ـ بسكون الياء ـ الموظف
القاضي لا يحقد ولا يجب ان لا يحقد وهو حاليا قلبه مملوء بالغل والحسد والبغض
القاضي لا يفرق بين الموظفين ولا بين المتقاضين وهو يفرق بالرغم من انه يشتغل بوزارة العدل
القاضي لا يفرق بين غني وفقير ولا قوي ولا ضعيف واليوم واليوم واليوم
والله الأوامر تأتي من الفُوق ينفذ بلا عزراينُه والا ...... تروحلُه الشكارة وكل المزايا
القاضي مسكين مِثلنا مِثله والله مظلوم مظلوم الف مرة مظلوم والفرق بيننا أنـنا رفضنا الظلم ولكنه رضي به الشكارة في اللعب وأحنا اعلاش نرضى مادامت الشكارة غائبة ، أمر القاضي عجيب وعليه "أمرُه راه غايضني "على حد تعبير المرحوم دحمان الحراشي
avatar
donia
عضو مؤهل للإشراف
عضو مؤهل للإشراف

عدد المساهمات : 1481
نقاط التميز : 3804
تقييم العضو : 265
تاريخ التسجيل : 28/04/2012
الموقع : علمت أن رزقي لن يأخذه أحد فأطمأن قلبي وعلمت ان عملي لا يقوم به غيري فاشتغلت به وحدي وعلمت أن الله مطلع علي فاستحييت أن يراني عاصيا وعلمت أن الموت ينتظرني فأعددت الزاد للقاء ربي

رد: خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف donia في السبت يناير 05, 2013 4:03 pm

hodhod كتب:
أبو عرب كتب:
السلام عليكم

خواطر ذاك الشاب لم تزُرهُ وحده بل زارت وتزور الكثير من الشباب

فقط اود ان أسالك اخي في نقطة خلافية ربما لم تتبادر لذهن ذاك الشاب

وهي تولي المرأة للقضاء !!

تحياتي

أنا امرأة و أعارض تولي المرأة للقضاء و للسياسة على حد سواء بل لكل عمل يلغي انوثتها و طبيعتها الخِلقية، لأسباب أعرفها فيها و لضعفها رغم ما تدعيه نساء اليوم من قوة، و لن أناقش الجانب الفقهي لذلك.
avatar
الصارم البتار
مشرف سابق
مشرف سابق

عدد المساهمات : 496
نقاط التميز : 832
تقييم العضو : 45
تاريخ التسجيل : 19/03/2012
الموقع : في رحمة الله

رد: خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف الصارم البتار في السبت يناير 05, 2013 4:31 pm

أبو عرب كتب:
السلام عليكم

خواطر ذاك الشاب لم تزُرهُ وحده بل زارت وتزور الكثير من الشباب

فقط اود ان أسالك اخي في نقطة خلافية ربما لم تتبادر لذهن ذاك الشاب

وهي تولي المرأة للقضاء !!

تحياتي

اتفق جمهور العلماء على عدم جواز تولية المرأة القضاء، و هناك من أجاز و لكن خصص الإجازة في مسائل معينة و هذا عرض موجز لسؤال حول تولية المرأة القضاء :
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد ذهب جمهور العلماء إلى عدم جواز تولي المرأة القضاء والوزارة، وذهب أبو حنيفة إلى جواز توليها القضاء في الأموال دون القصاص والحدود. وقال محمد بن الحسن وابن جرير الطبري: يجوز أن تكون المرأة قاضية على كل حال. إلا أن ابن العربي: في " أحكام القرآن" نفى صحة ذلك عن ابن جرير الطبري، وتأول قول أبي حنيفة بأن مراده أن تقضي المرأة فيما تشهد فيه على سبيل الاستبانة في القضية الواحدة، لا أن تكون قاضية، قال: وهذا هو الظن بأبي حنيفة وابن جرير. واستدل الجمهور من المالكية والشافعية والحنابلة وأهل الحديث على قولهم بأدلة عديدة، منها: 1ـ عدم تكليفها بهذه الولايات في عهد النبي صلى الله عليه وسلم وعهد الخلفاء الراشدين ومن بعدهم، وقد قال الله تعالى لنبيه صلى الله عليه وسلم: إِنَّا أَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللَّهُ {النساء: 105}. قال ابن قدامة في " المغني": لم يول النبي صلى الله عليه وسلم ولا أحد من خلفائه ولا من بعدهم امرأة قضاءً ولا ولاية بلد، فيما بلغنا، ولو جاز ذلك لم يخل منه جميع الزمان غالبا. 2ـ قوله تعالى: الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ {النساء: 34}. قالوا: فهذه الولاية وهي ولاية الأسرة هي أصغر الولايات، وإذ منع الله المرأة من تولي هذه الولاية، فمن باب أولى منعها من تولي ما هو أكبر منها، كالقضاء والوزارة. 3ـ قول النبي صلى الله عليه وسلم في حديث أبي بكرة: لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة. رواه البخاري. قال ابن حجر في "الفتح": قال ابن التين: استدل بحديث أبي بكرة من قال: لا يجوز أن تولى المرأة القضاء، وهو قول الجمهور. 4ـ حديث بريدة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: القضاة ثلاثة: واحد في الجنة، واثنان في النار، فأما الذي في الجنة فرجل عرف الحق فقضى به، ورجل عرف الحق وجار في الحكم فهو في النار، ورجل قضى للناس على جهل فهو في النار. رواه أصحاب السنن بإسناد صحيح. قال مجد الدين ابن تيمية في " منتقى الأخبار" عقبه: وهو دليل على اشتراط كون القاضي رجلا. 5ـ الأحاديث النبوية المستفيضة في شأن المرأة، لا تجعل للمرأة ولاية على غيرها، بل ولا على نفسها في أخص شأن من شؤونها وهو النكاح، لقوله صلى الله عليه وسلم: لا نكاح إلا بولي... . ، وكذلك جاءت السنة بمنع المرأة من السفر وحدها دون محرم، ولا أن تخلو بغير محارمها. 6ـ آيات القرآن الكريم وأحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم تؤكد أن حجب النساء على الرجال أطهر للقلوب وأصلح للمجتمع، قال الله تبارك وتعالى: يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفاً*وَقَرْنَ فِي بُيُوتِكُنَّ وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى {الأحزاب: 32ـ33}. وقال تعالى: وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ مَتَاعاً فَاسْأَلوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ {الأحزاب: 53}. قال ابن العربي في " أحكام القرآن" : فإن المرأة لا يتأتى منها أن تبرز إلى المجالس، ولا تخالط الرجال، ولا تفاوضهم مفاوضة النظير للنظير.. تجمعها والرجال مجلس تزدحم فيه معهم، وتكون منظرة لهم، ولم يفلح قط من تصور هذا ولا من اعتقده. 7ـ إجماع الأمة على منعها من تولي منصب الإمامة الكبرى، أي الخلافة على جميع المسلمين أو بعضهم، ولم يخالف في ذلك أحد من علماء المسلمين في كل عصورهم، قالوا: والقضاء فرع عن الإمامة العظمى، فلا يجوز أن تتولاه امرأة. قال محمد بن أحمد الفاسي في" الإتقان والإحكام في شرح تحفة الحكام" المعروف بشرح ميارة : واشترطت فيه ـ أي القضاء ـ الذكورة لأن القضاء فرع عن الإمامة العظمى، وولاية المرأة الإمامة ممتنع لقوله صلى الله عليه وسلم: لن يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة. فكذلك النائب عنه لا يكون امرأة. ويلاحظ من سرد هذه الأدلة أن الجمهور لم يستدلوا على عدم جواز تولي المرأة القضاء بحديث أبي بكرة فقط، بل ذكروا أدلة كثيرة، منها ما ذكره السائل من أن القضاء فرع من الإمامة العظمى.

والله أعلم.

الإجابة منقولة

و لمن أراد التعمق أكثر زيارة هذا الرابط
http://www.alukah.net/Library/0/18649/
avatar
manar
مشرفة
مشرفة

عدد المساهمات : 749
نقاط التميز : 1353
تقييم العضو : 108
تاريخ التسجيل : 05/06/2012

رد: خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف manar في السبت يناير 05, 2013 6:46 pm



موضوع في القمة
قضاة يتعلمون على ايدي الكتاب ثم يهينونهم
عامل السن مهم جدا.
avatar
بليوس
عضو مؤهل للإشراف
عضو مؤهل للإشراف

عدد المساهمات : 1048
نقاط التميز : 1336
تقييم العضو : 115
تاريخ التسجيل : 30/12/2010

رد: خواطر شاب جزائري عن الشروط الواجب توفرها في القاضي

مُساهمة من طرف بليوس في السبت يناير 05, 2013 9:21 pm

hodhod كتب:
أبو عرب كتب:
السلام عليكم

خواطر ذاك الشاب لم تزُرهُ وحده بل زارت وتزور الكثير من الشباب

فقط اود ان أسالك اخي في نقطة خلافية ربما لم تتبادر لذهن ذاك الشاب

وهي تولي المرأة للقضاء !!

تحياتي

أنا امرأة و أعارض تولي المرأة للقضاء و للسياسة على حد سواء بل لكل عمل يلغي انوثتها و طبيعتها الخِلقية، لأسباب أعرفها فيها و لضعفها رغم ما تدعيه نساء اليوم من قوة، و لن أناقش الجانب الفقهي لذلك.


ما صرحت به يا هدهد واتبعتك زميلتك دونية هو الصواب كما جاء في شريعة الله وانا شخصيا كنت من قبل قد علقت على موضوع النساء القاضيات؟؟ فقلت:
من قال ان المرأة اليوم ليس لها حقوق مثل الرجل بل اصبحت تناقش الرجل في كل شيء حتى في الممنوعات والمحرمات..؟؟
واكتسحت وزارات ذات سيادة رغم انها في بلدان اسلامية وعربية لا تجدهاممثلة فيها رغم بلوغها من العلم ما بلغه سيدنا سليمان..؟؟فمثــــــــــــــلاهي لا تستطيع ان تزوج نفسها بنفسها شرعا وقانونا؟؟ واصبحت الآن قاضيــــــة حكم تحكم بتزويج الناس والحكم بتطليقهم وهي انثى "وليس الذكر كالانثى" في شريعة الاسلام سواء خلقة وطبيعة.؟؟ ومن الراجح ان العلماء افتوا بعدم تولي المرأة القضاء..؟؟ هل هذا حق من حقوقها ام هي لعبة في ايدي صانعيها يتسلوا بها لتحقيق ما لا عين رات ولا خطر على قلب سياسي راغب في ازدياد..؟؟فانا اسال علماء الجزائر كيف تكون قوامة الاحكام التي اصدرتها القاضيات من قبل والى يومنا هذا ومستقبلا في الزواج والطلاق..وتراس المحكمة والفصل وقد تكون عليها العادة الشهرية؟؟ فتترك الصلاة والصيام والحج الخ... ولا تترك الحكم بين الناس؟؟ او حتى من العازبات لا تفقه في الحياةالزوجية فتحكم تجاوزا لوضعيات تبدوا لها سهلة وقد تحدث بحكمها كارثة اسريةتزيد في تعفين المجتمع وانحلال الاسرة كمايريده جهابذة السياسة انتصارا لرؤيتهم وانتكاسا لشرعة الله منهاجا حضاريا.؟؟ في فتنة المسلمين في دينهم ودنياهم وآخرتهم.؟؟

    الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء سبتمبر 26, 2017 12:02 pm